ورزازات .. ندوة علمية حول “تطوير سلسلة الزيتون”

نظمت الغرفة الفلاحية لجهة درعة تافيلالت، أمس الخميس بورزازات، ندوة علمية حول موضوع “تطوير سلسلة الزيتون”.

وعرفت هذه الندوة العلمية، التي تندرج في إطار سلسلة من الدورات التثقيفية التي تنظمها الغرفة لفائدة الفلاحين على مستوى جهة درعة تافيلالت، حضور العديد من ممثلي الجمعيات الفلاحية والتعاونيات المهتمة بسلسلة الزيتون بإقليم ورزازات.

وتم التأكيد، خلال هذا الموعد العلمي، على ضرورة الاهتمام أكثر بتثمين منتوج الزيتون وتطوير أساليب تسويقه وإنتاجه على مستوى إقليم ورزازات وباقي المناطق التي تضم ضيعات فلاحية تهتم بهذا القطاع.

وجرى تقديم عدد من العروض حول مواضيع همت “التقنيات العصرية لإنتاج الزيتون”، و”تسويق منتج الزيتون .. الإجراءات والآفاق”، و”معالجة أشجار الزيتون ضد الأمراض”، و”التدبير المعقلن للمياه في السقي”، و”أهمية التنظيمات المهنية في تطوير سلسلة الزيتون”.

وفي هذا الصدد، قال السيد عبد الكريم آيت الحاج، رئيس الغرفة الفلاحية لجهة درعة تافيلالت، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذه الندوة العلمية استقطبت نحو تسعين فلاحا من إقليم ورزازات، من أجل مناقشة سبل تطوير قطاع الزيتون.

وأبرز السيد آيت الحاج أن هذه المبادرة تأتي في إطار تنفيذ برنامج الغرفة الفلاحية الخاص بتقوية سلاسل الإنتاج الفلاحي التي تتميز بها أقاليم جهة درعة تافيلالت، لاسيما قطاعات الزيتون والتفاح والنخيل.

وأشار إلى أن هذا اللقاء يهدف إلى تأطير الفلاحين وتوعيتهم بالكيفية المثلى لتثمين سلسلة الزيتون، مضيفا أن رؤساء الجمعيات الفلاحية والتعاونيات الحاضرين سيقومون بإيصال جميع المعطيات لمختلف الفلاحين بالمنطقة.

وذكر أنه من المنتظر أن يتم تنظيم لقاءات مماثلة في أقاليم الجهة حول سلاسل فلاحية أخرى، مع التوعية أيضا بضرورة توفير الفلاح على التغطية الصحية والسجل الفلاحي الذي له أهميته في تنظيم عمل الفلاح.