لقاء تواصلي مع مسؤولين بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين

نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة درعة تافيلالت، أمس الاثنين بالرشيدية، لقاء تواصليا مع عدد من المسؤولين الجهويين، تطرق لسبل إنجاح مشاريع القانون الإطار رقم 17-51 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

وناقش هؤلاء المسؤولون، ومن ضمنهم رؤساء الأقسام ومنسقو المجالات ومسؤولو المالية والرؤساء الجهويون لمشاريع القانون الإطار رقم 17-51 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، العديد من القضايا التدبيرية المساعدة في إنجاح برامج ومشاريع هذا القانون، لاسيما المحددات الكبرى لمشروعي برنامج عمل وميزانية 2022.

واستعرض مدير الأكاديمية، السيد علي براد، خلال هذا اللقاء، أهداف ودواعي تنظيم هذا الاجتماع المتمثلة في العمل على تجويد كل العمليات المتربطة بتنزيل مشاريع القانون الإطار، والعمل على التنسيق على جميع المستويات الجهوية والإقليمية والمحلية لضمان إنجاح برامج العمل وفق المذكرات التوجيهية والتأطيرية.

كما أشاد السيد براد بالمجهودات التي يبذلها رؤساء الأقسام والمصالح والمشاريع، داعيا إلى المزيد من العمل والعطاء من أجل إنجاح أشغال المجلس الإداري للأكاديمية الذي من المنتظر أن ينعقد في دجنبر المقبل بمدينة الرشيدية.

وجرى خلال هذا اللقاء تقديم عرض حول مشروعي برنامج عمل وميزانية الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة درعة تافيلالت برسم سنة 2022.

وتطرق هذا العرض إلى السياق و الإطار المرجعي لميزانية الأكاديمية، والاعتمادات المرصودة لها، والمحددات وأهم العناصر التوجيهية في برنامج العمل برسم سنة 2022.

وعبر المشاركون في اللقاء عن استعدادهم للمساهمة في إنجاح مختلف مشاريع الأكاديمية والتنزيل السليم للمشاريع المبرمجة برسم ميزانية السنة المقبلة.