لقاء تشاوري لمجلس الجهة مع الهيئات الاستشارية المحدثة لديه

نظم مجلس جهة درعة تافيلالت، اليوم الأربعاء بالرشيدية، لقاء تشاوريا مع الهيئات الاستشارية المحدثة لديه.

ويأتي هذا اللقاء، الذي حضره أعضاء هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، وهيئة قضايا الشباب والمجتمع المدني، وهيئة قضايا الاستثمار، في إطار المقاربة التشاورية التي ينهجها مجلس جهة درعة تافيلالت لإعداد برنامج التنمية الجهوية والتصميم الجهوي لإعداد التراب.

وبالمناسبة، أكد رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت، السيد اهرو أبرو، على الدور الفعال والمحوري للمجتمع المدني كقوة اقتراحية في رسم معالم سياسة تنموية ترابية بالجهة، مشيرا إلى المرتكزات القانونية التي تؤطر عمل الهيئات الاستشارية.

وذكر السيد أهرو بالأعمال التي يتم القيام بها من قبل مجلس جهة درعة تافيلالت، في القطاعات الاستراتيجية والمجهودات المبذولة، على الخصوص، من أجل النهوض بالجهة على مستوى التعليم والنقل الجوي، والمساعدات المزمع تقديمها لإدماج السجناء ودعم الجمعيات والأندية الرياضية.

كما سلط الضوء على تدابير فك العزلة عن العالم القروي، خاصة على مستوى الطرق بتنسيق مع قطاع التجهيز، والعمل على تعميم التزود بالماء الصالح للشرب، وتحسين جودة الخدمات الصحية، وتشجيع قطاعي السياحة والفلاحة.

وجرى خلال هذه المبادرة التواصلية تقديم عرض حول أهم معالم التشخيص الترابي والرؤية الاستراتيجية للمشاريع التنموية بجهة درعة تافيلالت.

وعرف هذا اللقاء نقاشا مستفيضا حول إعداد برنامج التنمية الجهوية والتصميم الجهوي لإعداد التراب، والدور الذي يمكن أن يضطلع به المجتمع المدني من أجل النهوض بالمجال التنموي في الجهة.

وقدم أعضاء الهيئات الاستشارية مجموعة من المقترحات والأفكار التي تتعلق، على الخصوص، بالمشاريع ذات الأولوية في العديد من القطاعات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية.