قافلة كرة القدم النسوية بالوسط المدرسي تحط الرحال بالرشيدية

حطت فعاليات قافلة كرة القدم النسوية في الوسط المدرسي، اليوم الأحد، الرحال بثانوية سجلماسة التأهيلية بالرشيدية.

وأشرف مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت، السيد علي براد، والمدير الإقليمي للتربية الوطنية بالرشيدية السيد مصطفى الهاشمي، وباشا المدينة، بحضور ممثل العصبة الجهوية لكرة القدم بجهة درعة تافيلالت، على إعطاء انطلاقة فعاليات هذه القافلة التي عرفت مشاركة مكثفة وإقبالا كبيرا من طرف التلميذات.

وشاركت في هذه الفعاليات الرياضية، التي عرفت انطلاقتها حضور أعضاء الفرع الإقليمي للجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية بالرشيدية ومسؤولين تربويين بالجهة والإقليم، وممثلي أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، وفعاليات من المجتمع المدني، أكثر من 200 تلميذة.

وبالمناسبة، أكد السيد الهاشمي أن المديرية حرصت على إرساء مسارات رياضية ودراسية خلال الموسم الجاري، من أجل تعزيز وتثمين المجهودات المبذولة في الميدان الرياضي بالإقليم، مذكرا بالمشاركة المشرفة للمديرية في مختلف التظاهرات الرياضية الجهوية والوطنية.

وأضاف أن تنظيم هذه القافلة يأتي في إطار الترويج لكأس أمم أفريقيا للسيدات الذي سيحتضنه المغرب خلال يوليوز المقبل، مبرزا أنها تروم تشجيع الفتيات على ممارسة رياضة كرة القدم، ولاكتشاف المواهب وصقل المهارات، وكذا لتيسير الولوج لمسلك دراسة ورياضة بالنسبة للتلميذات، وتغيير الصورة النمطية السائدة حول كرة القدم النسوية.

وتجوب هذه القافلة، التي تنظمها وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، بتنسيق مع مؤسسةSports Education Solutions والجامعة الملكية لكرة القدم، 30 إقليما عبر ربوع المملكة .

وتهدف هذه القافلة إلى التشجيع على انخراط التلميذات في مشروع تطوير ممارسة كرة القدم النسوية داخل المدارس وتعميمها لدى الشابات اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 9 و15 سنة (المستويين الابتدائي والإعدادي).