قافلة طبية تحل بالعديد من المؤسسات التعليمية بالرشيدية

حلت قافلة طبية بالعديد من المؤسسات التعليمية بإقليم الرشيدية، من أجل تحسيس التلاميذ بأساليب الوقاية من تسوس الأسنان والحفاظ على صحتهم.

وتندرج هذه المبادرة في إطار الأسبوع الوطني للصحة المدرسية الذي تنظمه وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، بشراكة وتنسيق مع وزارة الصحة والحماية الاجتماعية من 9 إلى 14 ماي الجاري، وذلك تحت شعار “جميعا من أجل تعزيز الصحة المدرسية”.

وحلت القافلة الطبية، التي تضم مجموعة من أطباء الأسنان، بالعديد من المؤسسات التعليمية، سواء في المناطق الحضرية أو العالم القروي، من أجل القيام بحملة تحسيسية وفحوصات طبية وتدخلات جراحية بسيطة بواسطة وحدة متنقلة لطب الأسنان.

وتندرج هذه المبادرة في سياق ترسيخ مبادئ التربية الصحية السليمة والتي تسهر المؤسسات التعليمية على توطيدها في صفوف المتعلمات والمتعلمين.

كما تأتي في إطار تفعيل وأجرأة القانون الإطار رقم 51-17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، خاصة المشروع رقم 10 الرامي إلى الارتقاء بالحياة المدرسية.

وتتقاطع هذه الأنشطة مع مشروع المؤسسة المندمج 2021-2024 الذي سطر مجموعة من الأنشطة الإجرائية للرفع من الوعي الصحي في صفوف التلاميذ من خلال التحسيس والتوعية بضرورة الحفاظ على صحتهم العقلية والجسدية والابتعاد عن كل ما يتهددها من سلوكات سلبية.

وفي هذا الصدد، أكدت مريم ايت فرازي، وهي طبيبة أسنان، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه القافلة تأتي في إطار الأسبوع الوطني لصحة الفم والأسنان وهي تستهدف تلاميذ المجالين الحضري والقروي بإقليم الرشيدية.

وأشارت ايت فرازي إلى أن هذه القافلة، التي بدأت عملها يوم الاثنين الماضي، حلت بالعديد من مؤسسات التعليم الابتدائي والإعدادي والتأهيلي، وعرفت استفادة آلاف التلاميذ من فعالياتها المختلفة.

وأضافت أنه يشرف على هذه القافلة طاقم يضم خمسة أطباء أسنان ومساعدة، معبرة عن ارتياحها لنتائج عمل القافلة التي لقيت تجاوبا كبيرا من قبل التلاميذ.

من جهته، أبرز السيد عبد الله الغيلاني، مسؤول البرنامج الوطني لصحة الفم والأسنان بالمندوبية الإقليمية للصحة والحماية الاجتماعية بالرشيدية، في تصريح مماثل، أن هذه المبادرة تندرج في إطار فعاليات الأسبوع الوطني للصحة المدرسية الذي تنظمه الوزارة، إلى غاية 14 ماي الجاري، بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة.

وشدد على أن هذه الفعاليات تهدف إلى تعزيز الصحة المدرسية بإقليم الرشيدية، مضيفا أن القافلة زارت المؤسسات التعليمية بغية تشخيص حالات تسوس الأسنان داخل الوحدة المتنقلة لطب الأسنان.