عيد الأضحى 1443 هـ : بلاغ وزارة الفلاحة في 10 نقاط رئيسية

في ما يلي النقاط العشرة الرئيسية ضمن بلاغ وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بشأن وضعية تموين السوق بالماشية المخصصة لعيد الأضحى والوضعية الصحية للقطيع:

1 – العرض من الأغنام والماعز المخصص لعيد الأضحى 1443 هـ كاف ويفوق الطلب بكثير.

2 – العرض المرتقب للأغنام والماعز يبلغ نحو 8 ملايين رأس. ويقدر الطلب بحوالي 5.6 ملايين رأس، منها 5,1 ملايين رأس من الأغنام و500 آلاف من الماعز.

3 – تعمل وزارة الفلاحة حاليا، بتعاون مع السلطات الإقليمية والمحلية، على تعزيز البنية التحتية من خلال إنشاء 30 سوقًا مؤقتًا مخصصًا لبيع الماشية في العيد بمختلف مناطق المملكة.

4 – مع اقتراب عيد الأضحى، سيسمح فقط للقطيع الحامل لحلقة “عيد الأضحى” بالدخول إلى الأسواق وأسواق الماشية.

5 – الحالة الصحية للقطيع الوطني جيدة على العموم بفضل المجهودات المتواصلة التي يقوم بها المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا”.

6 – أعداد الماشية تظل مستقرة مع تسجيل معدل 90 في المائة بالنسبة للولادة.

7 – برنامج تسجيل وحدات تربية المواشي وترقيم الأغنام والماعز المعدة لأضاحي العيد 1443 هـ انطلق تحت إشراف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية منذ فاتح أبريل 2022. وقد تم إلى حدود 16 يونيو، ترقيم 6 ملايين رأس من الأغنام والماعز باستخدام حلقة لونها أصفر تحمل رقما تسلسليا وحيدا لكل حيوان، إلى جانب عبارة “عيد الأضحى”، حيث يتم تثبيتها على إحدى أذني الأضحية.

8 – المصالح البيطرية لمكتب “أونسا” سجلت أكثر من 242 ألف وحدة لتسمين الأغنام والماعز المخصصة للعيد.

9 – يقوم المكتب بتعزيز عمليات المراقبة والتتبع لعيد الأضحى تشمل على الخصوص مراقبة جودة مياه شرب الأضاحي وأعلاف الماشية والأدوية المستعملة في الضيعات ووحدات التسمين.

10 – مراقبة تنقلات فضلات الدجاج التي تتم عبر ترخيص مسبق من المصالح البيطرية للمكتب بهدف تتبع مسارها. وتستمر هذه المراقبة إلى حدود يوم العيد.