رالي المسيرة الخضراء.. اختتام المرحلة الأولى بمدينة أرفود

اختتمت مساء أمس الجمعة، بمدينة أرفود، المرحلة الأولى لـ”رالي المسيرة الخضراء” للسيارات الذي انطلق أول أمس الخميس، من مدينة الدار البيضاء في اتجاه مدينة مرزوكة.

وبهذه المناسبة نظم المشاركون زيارات إلى العديد من المواقع السياحية، على طول مسار الرحلة البالغ 660 كلم، بهدف تعريف وتحسيس المواطنين والسياح الأجانب، بقيم ورمزية ودلالات الحدث الوطني البارز المتمثل  في المسيرة الخضراء المظفرة.

كما زار المشاركون في هذا “الرالي” ، خلال المرحلة الأولى، العديد من المدن، وهي سيدي علال البحراوي، مكناس و أزرو، ميدلت، الراشيدية، وصولا إلى أرفود.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، قال نائب رئيس الجمعية المغاربية لسباق السيارات، السيد أحمد خويا، إن هذه التظاهرة “تمثل فرصة للمشاركين لاكتشاف روعة وتنوع المناظر الطبيعية التي تزخر بها ربوع المملكة”.

وأضاف أن هذا الرالي يشكل مناسبة “لإحياء قيم و مبادئ المسيرة الخضراء المظفرة من خلال تنظيم أنشطة تحسيسية لتمكين المواطنين للانخراط في فلسفتها ودروسها المفعمة بقيم الاصالة و السلم  والوطنية” .

يذكر أن هذه التظاهرة التي تنظمها الجمعية المغاربية لسباق السيارات، من 3 إلى 6 نونبر الجاري، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تعرف مشاركة 60 مشاركا من نساء ورجال وشباب وأطفال وصحافيين.

ويتوزع برنامج هذه النسخة المنظمة تحت لواء الجامعة الملكية المغربية لسباق السيارات، على ثلاث مراحل تربط الأولى مدينة الدار البيضاء بمدينة أرفود عبر الرشيدية، أما الثانية فستربط  أرفود بمرزوكة، فيما سيتوجه المشاركون خلال  المرحلة الثالثة من مرزوكة إلى إفران (حوالي 1600 كلم).