درعة تافيلالت .. لقاء دراسي حول التربية الدامجة

نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت، مؤخرا بالرشيدية، لقاء دراسيا جهويا حول التربية الدامجة، وذلك تحت شعار “جميعا من أجل مدرسة دامجة وموجهة لتحقيق نهضة تربوية رائدة”.

ويأتي هذا اللقاء، الذي ترأسه السيد علي براد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت، في إطار تنزيل برنامج عمل الأكاديمية برسم سنة 2022، لاسيما المشروع رقم 4 المتعلق بتمكين الأطفال في وضعيات إعاقة أو وضعيات خاصة من التمدرس، والمندرج ضمن حافظة مشاريع القانون الإطار رقم 17/51 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

وبالمناسبة، أكد السيد براد على الأهمية التي توليها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت للتربية الدامجة باعتبارها سيرورة تصبو إلى الحد من إقصاء الأطفال في وضعية إعاقة وتهميشهم من خلال توفير ظروف فضلى لتمدرسهم.

وأشار مدير الأكاديمية إلى الإجراءات المتخذة من أجل تحقيق هذه الأهداف، لاسيما توفير مقعد بيداغوجي لكل متعلم، والقيام بالتشخيص الطبي الدقيق للمستفيدين.

وتم خلال هذا اللقاء تقديم ثلاثة عروض حول “الإطار المرجعي للتربية الدامجة”، و”المشروع الشخصي والمهني سيرورة متجددة لتسهيل الادماج السوسيو-مهني وتعزيز التربية الدامجة”، و”التقييم الدامج .. أسئلة الماهية والأجرأة”.

يذكر أن اللقاء عرف حضور، على الخصوص، المدير الإقليمي للتربية الوطنية بالرشيدية، ورؤساء الأقسام والمصالح بالأكاديمية، والمفتشون المكلفون بالتربية الدامجة، ورؤساء المشروع الرابع بالمديريات الإقليمية للتربية الوطنية، والمنسق المواكب لجماعات الممارسات المهنية ومستشارون في التوجيه المدرسي.