درعة-تافيلالت.. انعقاد الجمع العام العادي للغرفة الفلاحية

عقدت الغرفة الفلاحية لجهة درعة-تافيلالت، يوم الأربعاء بتنغير، الدورة الثالثة لجمعها العام العادي برسم سنة 2022.

وترأس هذه الدورة رئيس غرفة الفلاحة، عبد الكريم آيت الحاج، بحضور والي جهة درعة-تافيلالت وعامل إقليم الرشيدية، السيد بوشعاب يحضيه، وعامل إقليم تنغير، حسن زيتوني، ورئيس مجلس جهة درعة-تافيلالت، اهرو أبرو.

وتميز هذا الاجتماع بالمصادقة، بالإجماع، على محضر الدورة الأخيرة للجمع العام العادي، الذي عقد في يوليوز الماضي، وكذا على ميزانيتي الاستثمار والتشغيل للغرفة الفلاحية بجهة درعة-تافيلالت برسم السنة المالية 2023.

كما تم تقديم توصيات اللجان الموضوعاتية للغرفة، بالإضافة إلى خمسة عروض حول مدى تقدم الموسم الفلاحي، وتغطية الضمان الاجتماعي للفلاحين، وكذا تدابير حماية الثروة الحيوانية من الأمراض.

وإثر ذلك، تمت مناقشة قضايا تتعلق، على الخصوص، بالضمان الاجتماعي، وتعبئة مياه السقي وتدبيرها الأمثل، فضلا عن إمداد مربي الماشية بالشعير.

وعقدت هذه الجلسة بحضور رؤساء المجالس الإقليمية والجماعية بتنغير، وأعضاء الغرفة الفلاحية، والمدير الإقليمي للفلاحة بالنيابة، ومدير تنمية مناطق الواحات بالوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان، والمديرين الجهويين للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية، وكذا المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بورزازات وتافيلالت.

وتتمثل مهمة الغرف الفلاحية بالمملكة في تمثيل مصالح الفلاحين ومربي الماشية والدفاع عنها أمام السلطات العمومية المحلية والإقليمية والجهوية والوطنية. كما يمكنها تقديم آراء ومعلومات حول هذا القطاع، بالإضافة إلى تقديم مقترحات وطلبات في مجال الفلاحة والتنمية القروية.