تنظيم الدورة السابعة عشرة لمارطون التحدي الصحراوي بزاكورة

تخليدا للذكرى الـ 46 للمسيرة الخضراء المظفرة ،وتحت شعار” لنجري من أجل البيئة “،تنظم جمعية “مغرب السباقات الكبرى” بشراكة مع مؤسسة “احنصال رياضة و سياحة”، فعاليات الدورة السابعة عشرة لمارطون التحدي الصحراوي بزاكورة، على مسافة 52 كيلومتر , وذلك يوم الأحد 7 نونبر الجاري على الساعة 8 صباحا انطلاقا من كورنيش زاكورة الطحطاح.

وأفاد بلاغ للجهة المنظمة بأن مدار هذا السباق ، المنظم بتعاون مع عمالة زاكورة و باقي السلطات المحلية، يتميز بتنوعه الطبيعي الجذاب ، و تتخلله تضاريس ومآثر صحراوية ساحرة تستهوي السياح من المغرب و مختلف أنحاء العالم .

وتم اختيار مسافة 52 كلم للتذكير بالمدة الزمنية من الأيام التي كانت تستغرقها القوافل التجارية بين مدينة زاكورة المغربية و مدينة تومبوكتو بمالي من القرن الحادي عشر إلى الرابع عشر ،والدور الذي لعبته التجارة و التبادل الثقافي بين المغرب وأشقائه بإفريقيا عبر العصور الماضية .

وذكر المصدر ذاته انه لتشجيع المشاركة والممارسة الرياضية لدى جميع الفئات ، فقد تم إدراج سباقين آخرين على مسافة 27 كلم و 14 كيلومترات.

وتعرف السباقات الثلاث مشاركة مجموعة من كبار العدائين المغاربة من بينهم البطل عبد القادر موعزيز ، علاوة على مشاركة وفد من نادي المغرب للمراطون بما يزيد عن 80 متسابق.

وفضلا على طبيعتها الرياضية ، تتميز نسخة هذه السنة ببعدها الاجتماعي حيث سيتم توزيع مستلزمات مدرسية لفائدة تلاميذ مدرسة بوتيوس ، التي ستخضع لعملية إعادة التجهيز و الترميم .

ويشارك في هذه التظاهرة أيضا فرع عدائي المسافات الطويلة لهيئة محامي الدار البيضاء بأزيد من ثلاثين مشاركا و مشاركة .

وقد عمل المنظمون على الإلتزام بكل الإجراءات الوقائية اللازمة من جائحة كوفيد -19 ، و فتح السباق فقط أمام الأشخاص الملقحين.