تعيين وليد الركراكي مدربا جديدا للمنتخب الوطني لكرة القدم

أعلن رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم السيد فوزي لقجع ،اليوم الأربعاء بسلا ،عن تعيين الاطار التقني المغربي وليد الركراكي مدربا جديدا للمنتخب الوطني المغربي لكرة القدم ،خلفا للمدرب البوسني وحيد حاليلوزيتش، الذي تم الانفصال عنه بالتراضي .

وأوضح السيد لقجع خلال الندوة الصحفية التي احتضنها مركب محمد السادس لكرة القدم في المعمورة بسلا ،و خصصت لتقديم الناخب الوطني الجديد، ان الجامعة اتفقت مع السيد الركراكي على تولي منصبه الجديد لغاية 2026 .

و قال في هذا الصدد “عقد وليد الركراكي مع الجامعة سيستمر لغاية سنة 2026، لما بعد كأس العالم، وقد سطرنا بعض الأهداف، وهي الظهور دائما بأحسن وجه في جميع المنافسات، وتحقيق نتائج ترضي المغاربة جميعا” ، مشددا على أن الحضور في المونديال للمرة السادسة أمر يفرض “علينا الذهاب إلى أبعد نقطة ممكنة في كأس العالم بقطر”.

و بعد أن ذكر بأن المغرب كانا حاضرا في المونديال منذ سنة 1970، اعتبر السيد لقجع أن هذه المسيرة المتواصلة “تؤكد أحقيتنا جميعا في تحقيق نتائج جيدة”خلال المنديال القطري .

وأضاف رئيس الجامعة “في العقد الذي يربطنا بوليد الركراكي ، سيكون هناك تقييم مستمر لأهم المراحل، وخلال مشاركتنا القادمة في كأس أفريقيا سنة 2024، هدفنا سيكون بلوغ نصف النهائي على أقل تقدير”، مبرزا أن “نجاح الركراكي هو نجاح للإطار الوطني المغربي، وسنمكنه من العمل بأريحية لإسعاد الجماهير المغربية المتعطشة لتحقيق أفضل النتائج، وتشريف الكرة المغربية في المحافل الدولية..”.

وأوضح رئيس الجامعة في هذا السياق أن جميع الظروف متوفرة، سواء من بينها الإمكانيات البشرية أ و اللوجيستيكية، والتي ستوضع كلها رهن إشارة الركراكي من أجل إنجاح مهمته كمدرب للمنتخب الوطني.

و في معرض حديثه عن الأسباب التي دفعت الجهاز الوصي لكرة القدم الوطنية على اختيار وليد الركراكي كمدرب جديد للمنتخب المغربي، أكد لقجع “أن الكل اتفق بالإجماع في مشاورات تقنية موسعة أو ضيقة على أن الركراكي إطار وطني اكتسب ما يكفي من التجربة والخبرة والتعامل المثالي الاحترافي ما يجعله اليوم جدير بتولي هذه المسؤولية و قيادة المنتخب المغربي في مونديال 2022 .

و شدد السيد لقجع مجددا على ضرورة توفير جو ملائم للنخبة الوطنية من أجل الاستعدادا لنهائيات كأس العالم “قطر 2022″، والذي سيجرى في الفترة الممتدة من 21 نونبر حتى الـ18 من دجنبر، متمنيا التوفيق للناخب الوطني الجديد.

ويضم الطاقم التقني المساعد للناخب الوطني الجديد على الخصوص كلا من الدوليين السابقين رشيد بنمحمود و غريب امين ، علاوة على عمر حراق كمدرب للحراس و إيدو غونزاليس كمعد بدني .

تجدر الاسارة الى ان المنتخب المغربي يتواجد في المجموعة السادسة من مونديال قطر 2022 إلى جانب منتخبات بلجيكا وكرواتيا وكندا.