تدشين وإطلاق عدة مشاريع بجماعتي أولاد يحيى لكراير ومزكيطة

تم، اليوم الثلاثاء، تدشين وإعطاء انطلاقة أشغال مجموعة من المشاريع التنموية بالجماعتين الترابيتين أولاد يحيى لكراير ومزكيطة بإقليم زاكورة.

وتأتي هذه المشاريع في إطار الجهود المبذولة من أجل تعزيز البنيات التحتية، والتجهيزات الأساسية بالعالم القروي، وتقريب الخدمات الأساسية من المواطنين، وكذا تحسين وتعزيز البنيات التحتية الرياضية، وصيانة شبكة الري والتجهيز الهيدرو-فلاحي بالمنطقة.

وقام عامل إقليم زاكورة السيد فؤاد حاجي، والوفد المرافق له، بالجماعة الترابية أولاد يحيى لكراير، بتدشين ملعب للقرب أنجز بغلاف مالي يبلغ 900 ألف درهم، بتمويل من وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة.

كما جرى، بهذه المناسبة، إعطاء انطلاقة أشغال ترميم وإصلاح شبكة الري بدوار اولاد عثمان بنفس الجماعة الترابية.

واطلع السيد حاجي، والوفد المرافق له، على محاور البرنامج العادي لمشاريع المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي برسم سنة 2022 بواحتي درعة ولمعيدر المتعلقة، على الخصوص، بالري الصغير والمتوسط، وصيانة شبكة الري، والتجهيز الهيدرو-فلاحي، ومحاربة نقص التساقطات المطرية، بتكلفة إجمالية تصل إلى 66 مليون درهم، بتمويل من المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي.

وتم أيضا تقديم المحاور الأساسية لبرنامج “أوراش” الخاص بالجماعة الترابية أولاد يحيى لكراير الذي يهم مواكبة الأشخاص الذين فقدوا عملهم ويجدون صعوبة في الولوج لفرص الشغل.

وبالجماعة الترابية مزكيطة، قدمت للسيد حاجي معطيات حول برنامج حماية الواحات من الحرائق بالجماعة، الذي رصد له مبلغ مالي يقدر بنحو 200 مليون درهم، بتمويل من المديرية العامة للجماعات الترابية، ومجلس جهة درعة تافلالت، والمجلس الإقليمي لزاكورة، والمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي، والوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان والجماعات الترابية المعنية.

كما تم بنفس المناسبة تقديم محاور برنامج “أوراش” الخاص بالجماعة الترابية مزكيطة.