المصادقة على عدة مشاريع ضمن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

عقدت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بميدلت، أمس الاثنين، اجتماعا خصص للمناقشة والمصادقة على مقترحات مشاريع للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وأكد عامل إقليم ميدلت السيد المصطفى النوحي، الذي ترأس الاجتماع، على الأهمية التي تكتسيها المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة محمد السادس، للنهوض بالرأسمال البشري وتلبية حاجيات الساكنة، ودعم الفئات في وضعية صعبة ودعم التعليم في الوسط القروي، ومحاربة الهدر المدرسي.

وشدد السيد النوحي على أن ذلك يأتي من خلال اعتماد مقاربة شمولية ترتكز على أربعة برامج متناسقة ومندمجة تضمن إسهام كل الفاعلين في المجال الاجتماعي.

وتم خلال اللقاء تقديم عرض من قبل رئيس قسم العمل الاجتماعي بالعمالة تطرق خلاله إلى عدة برامج، ضمنها برنامج تدارك الخصاص المسجل على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا.

ويهدف هذا البرنامج إلى تزويد خمسة دواوير بجماعتي “أوتربات” و”النزالة” بالماء الصالح للشرب، بكلفة مالية تقدر بحوالي مليونين و500 ألف درهم، وتهيئة ثلاثة مراكز قروية بكل من الجماعات الترابية “زايدة” (مركز بولعجول)، و”ڭـرس تعلالين” (حامات مولاي علي الشريف)، و”إيتزر” (أغبالو أوتخيس)، بكلفة مالية تقدر بحوالي 11 مليون و100 ألف درهم.

وفيما يتعلق ببرنامج الأشخاص في وضعية هشاشة، فتهم المشاريع المقترحة بناء مركز للأطفال في وضعية صعبة ومركز للأشخاص في وضعية إعاقة بالجماعة الترابية الريش، واقتناء سيارة لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة بمبلغ إجمالي يقدر بحوالي خمسة ملايين و900 ألف درهم.

وجرت المصادقة على مجموعة من المشاريع الهادفة إلى تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، في إطار شراكة مع جمعية “ميدلت مبادرة”، بغلاف مالي يصل إلى أكثر من خمسة ملايين و714 ألف و298 درهم.

وفيما يخص البرنامج الرابع، فيهم الدعم الموجه للتنمية البشرية للأجيال الصاعدة، إذ يتضمن على مستوى المحور الثاني المرتبط بمواكبة الأفراد في مرحلة الطفولة والشباب، الذي يروم التخفيف من مظاهر التفاوتات على مستوى التعليم ومحاربة الهدر المدرسي ودعم الانفتاح، إحداث 47 وحدة خاصة بالتعليم الأولي بالإقليم من خلال بناء 51 قسما دراسيا للتعليم الأولي بكلفة مالية تقدر بحوالي 13 مليون و50 ألف درهم، واقتناء كتب ودفاتر في إطار المبادرة الملكية “مليون محفظة”، بكلفة مالية تقدر بحوالي خمسة ملايين و400 ألف درهم، وبناء دارين للأمومة بكل من “أموكر” و”بومية”، بمبلغ خمسة ملايين درهم.

ووصل المبلغ الإجمالي للمشاريع المصادق عليها خلال اجتماع اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، الذي حضره الكاتب العام لعمالة الإقليم، ونائب رئيس المجلس الإقليمي والمنتخبين، ورجال السلطة، ورؤساء المصالح الخارجية، وممثلي المجتمع المدني الأعضاء باللجنة، إلى حوالي 48 مليون و664 ألف و298 درهم، عبر إنجاز 78 مشروعا على مستوى إقليم ميدلت.