المؤتمر الدولي الرابع حول الذكاء الاصطناعي والبيئات الذكية من 24 إلى 26 نونبر

تنعقد الدورة الرابعة من المؤتمر الدولي للذكاء الاصطناعي والبيئات الذكية في الفترة من 24 إلى 26 نونبر الجاري بالرشيدية، وذلك تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وحسب بلاغ للمنظمين، يهدف هذا الحدث العلمي المنظم بمبادرة من كلية العلوم والتقنيات بالرشيدية التابعة لجامعة مولاي إسماعيل، إلى إبراز أهمية الذكاء الاصطناعي والبيئات الذكية ووضعها في خدمة أهداف التنمية المستدامة.

وحسب منسق اللجنة المنظمة لهذه المناظرة الدولية، يوسف الفرحاوي، فإن الأهداف المتوخاة من وراء تنظيم هذه التظاهرة العلمية تروم بالخصوص، تقديم المستجدات العلمية من خلال سلسلة من المحاضرات لخبراء مغاربة وأجانب.

ويعد المؤتمر، يضيف المصدر، فرصة ثمينة لخلق وفتح جسور التواصل والتعاون مع الشركاء، وجعله منتدى تفاعليا يضم مجموعة من الباحثين والخبراء البارزين من ذوي الخبرات والاختصاص في مجال الذكاء الاصطناعي، إضافة إلى تشجيع وتحفيز الطلبة الباحثين والأساتذة المحاضرين المغاربة والوافدين من مختلف البلدان المشاركة على إصدار منشورات ومقالات علمية محكمة حول الأبحاث النظرية، وكذا في شأن نتائج المشاريع البحثية التي يشتغلون عليها في هذا الميدان.

ويتضمن برنامج المؤتمر العلمي الدولي في نسخته الرابعة، محاضرات مرجعية، ومداخلات شفهية تمت برمجتها من خلال الجمع بين الحضوري والبعدي إلى جانب ورشات موازية حول” الذكاء الاصطناعي والبيئات الذكية ومجالات اشتغالاتها، ونتائج الأبحاث الرائدة في المجال.