الرشيدية .. امتحانات البكالوريا تمر في “ظروف عادية”

قال المدير الإقليمي للتربية الوطنية بالرشيدية، السيد مصطفى الهاشمي، اليوم الاثنين بالرشيدية، إن الامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا (دورة يونيو 2022)، يجري في “ظروف عادية”.

وأوضح السيد الهاشمي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الاختبارات تجري أيضا في “جو من المسؤولية”، مبرزا التعبئة القوية لجميع الأطر التربوية والإدارية التابعة للمديرية الإقليمية للتربية الوطنية بالرشيدية من أجل ضمان نجاح هذا الاستحقاق الوطني.

وأشاد، في هذا الصدد، بالمساهمة الكبيرة لسلطات ولاية جهة درعة تافيلالت وإقليم الرشيدية، وكذا عناصر الأمن الوطني، والدرك الملكي، والقوات المساعدة، والوقاية المدنية، في سبيل ضمان إجراء هذه الاختبارات في أحسن الظروف.

ونوه المسؤول ذاته بالمشاركة القوية للسلطات الصحية بالإقليم، لاسيما أن الامتحان الوطني الموحد للبكالوريا يجري في ظل الظروف المتعلقة بجائحة كوفيد-19.

وذكر أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات التنظيمية الضرورية من أجل ضمان نجاح هذا الاستحقاق الوطني، مضيفا أن الاستعدادات للامتحان الوطني الموحد للبكالوريا قد بدأت خلال السنة الدراسية عبر، على الخصوص، استكمال البرامج الدراسية وحصص الدعم في العديد من المواد الدراسية لفائدة التلاميذ.

وأشار السيد الهاشمي إلى أن عدد المترشحين لاجتياز الامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا على مستوى إقليم الرشيدية، قد بلغ 9667 مترشحا، منهم 4160 مترشحا من الأحرار، مؤكدا إحداث 30 مركزا للامتحانات في الإقليم.

يذكر أنه انطلقت، اليوم، المحطة الأولى من الامتحان الوطني الموحد للبكالوريا 2022، الخاصة بالقطب العلمي والتقني والمهني (متمدرسون وأحرار).