الرشيدية: اختتام تظاهرة “الرياضة وسيلة للاندماج الاجتماعي واكتشاف المواهب”

اختتمت، أمس الأربعاء بالرشيدية، فعاليات تظاهرة “الرياضة وسيلة للاندماج الاجتماعي واكتشاف المواهب”، التي نظمتها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت خلال شهر رمضان الحالي.

وذكرت الأكاديمية أن هذه المبادرة الرياضية تأتي في “إطار نهج وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة لسياسة القرب ومحاربة الإقصاء والتهميش، والهادفة إلى توسيع قاعدة الممارسة الرياضية لدى فئة عريضة من اليافعين والشباب في مجال الرياضة، لا سيما الرياضات الجماعية”.

كما تندرج في سياق تفعيل البرنامج السنوي لرياضة العموم لسنة 2022 المنظم من طرف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية بالرشيدية.

وعرف اختتام هذه التظاهرة الرياضية، التي همت مختلف الرياضات الجماعية، مشاركة أكثر من 300 لاعب ولاعبة ضمن 34 فريقا يمثلون مختلف الفئات العمرية، تنظيم مباراتين نهائيتين الأولى في كرة السلة إناث والثانية في كرة القدم ذكور.

وتم خلال الحفل، الذي حضره السيد علي براد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت، ومسؤولين تربويين بإقليم الرشيدية وممثل السلطة المحلية، وممثلي العصب والأندية الرياضية، تتويج الفرق الفائزة بالمراتب الثلاثة الأولى في الرياضات الجماعية التي همت كرة القدم، كرة السلة، كرة اليد والكرة الطائرة.

وهدفت هذه التظاهرة، التي عرفت مشاركة لاعبين من فئات عمرية مختلفة في رياضات جماعية ينتمون إلى 33 جمعية، إلى توسيع قاعدة الممارسة الرياضية الجماعية في إقليم الرشيدية، واكتشاف المواهب الشابة، لاسيما التلاميذ، وتمكين أكبر عدد ممكن من الشباب من مزاولة رياضاتهم المفضلة.