اتفاقية شراكة بين المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي وأكاديمية التربية والتكوين

تم، اليوم الجمعة بالرشيدية، توقيع اتفاقية شراكة بين المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت، من أجل النهوض بالتعليم الأولي بالجهة.

ووقعت هذه الاتفاقية، التي تندرج في إطار تنفيذ التوجيهات الملكية السامية المتعلقة بتعميم وتطوير التعليم الأولي، من قبل المدير العام للمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي السيد عزيز قيشوح، ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت السيد علي براد.

كما تأتي في سياق تفعيل مضامين النموذج التنموي الجديد الذي يدعو إلى تحقيق نهضة تربوية رائدة، والبرنامج الحكومي الذي يضع التعليم في صلب أولوياته وفي تنمية الرأسمال البشري وتدعيم ركائز الدولة الاجتماعية.

وتندرج في إطار تنفيذ مضامين الاتفاقية الإطار بين وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، وتنفيذا للبرنامج الجهوي للأكاديمية الخاص بتنزيل مقتضيات مشاريع القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، خاصة المشروع الأول المتعلق بتطوير التعليم الأولي وتسريع وتيرة تعميمه.

وأكد السيد براد، في كلمة بالمناسبة، أن هذه الاتفاقية تأتي تتويجا وتعزيزا للعمل التعاوني بين الأكاديمية الجهوية والمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، و”التي نراهن عليها لضمان المزيد من الفعالية والنجاعة والاستدامة لهذا العمل المشترك”.

من جهته، أشار السيد قيشوح إلى أن المؤسسة ستعمل على إرساء وتنزيل منظومة مندمجة ومتكاملة لتكوين المربيات والمربيين وتقوية قدراتهم المهنية والرقي بأدائهم.

كما يتعلق الأمر بالحرص على انتقاء المتوفرين على الأهلية لمزاولة المهنة، والرفع من الغلاف الزمني للتكوين الأساس والمستمر المخصص لهم، وكذا تفعيل منظومة تقييم المهارات المكتسبة للأطفال المحددة في الإطار المنهاجي والنموذج البيداغوجي المعتمد من طرف الوزارة الوصية، وكذا توفير الأدوات التعليمية والوسائل الديداكتيكية والتجهيزات الملائمة التي تراعي خصوصية هذا النمط من التعليم.

وشكل هذا اللقاء فرصة للاطلاع عن قرب على خارطة طريق تنزيل البرنامج الوطني للتعليم الأولي بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت.

وتهدف الاتفاقية الإطار، الموقعة بين وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، إلى الارتقاء بجودة التعليم الأولي واستثمار التجربة المهمة التي راكمتها هذه المؤسسة، منذ سنوات، في إطار الشراكة التي تجمعها مع الوزارة.

وبموجب هذه الاتفاقية، ستشرف المؤسسة على التسيير المباشر لأقسام التعليم الأولي العمومي المحددة في هذه الاتفاقية وإرساء وتنزيل منظومة مندمجة ومتكاملة لتكوين المربيات والمربين وتقوية قدراتهم المهنية والرقي بأدائهم بالحرص على انتقاء المتوفرين على الأهلية لمزاولة المهنة، والرفع من الغلاف الزمني للتكوين الأساس والمستمر المخصص لهم، وكذا تفعيل منظومة تقييم المهارات المكتسبة للأطفال.