ورشة تكوينية حول البرمجة المعلوماتية في مادة النشاط العلمي

نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت، مؤخرا، ورشة تكوينية عن بعد حول مجال البرمجة المعلوماتية في مادة النشاط العلمي.

وذكر بلاغ للأكاديمية أن الأمر يتعلق بدورة تكوينية حول مكون البرمجة، استفاد منها 44 مفتشا تربويا للتعليم الابتدائي، “في أفق تنظيم ورشات للتقاسم مع أستاذات وأساتذة المادة على صعيد المجال الترابي للأكاديمية الجهوية”.

وأبرز أن اللقاء هدف إلى تأهيل العنصر البشري من أجل الاسهام الفعال في الاستجابة لانتظارات المجتمع من المدرسة المغربية.

وأشارت الأكاديمية إلى أن هذه المبادرة، التي نظمت بتنسيق مع مديريتي المناهج وبرنامج “جيني” وبتعاون مع الفاعل في مجال الاتصالات “أورونج” وأكاديمية “هابي كوديرس”، تندرج في إطار تنزيل مقتضيات القانون الإطار 17-51 الهادف لإرساء مدرسة جديدة مفتوحة أمام الجميع، وإيمانا بأهمية تأهيل الرأسمال البشري باعتباره الركيزة الأساسية لتحقيق الهدف الأسمى للمنظومة التربوية المتمثل في الارتقاء بالفرد والمجتمع.

كما تأتي في سياق الشروع في تنزيل توجيهات الاستراتيجية الوطنية للتكوين المستمر الرامية إلى تحقيق تنمية مهنية شاملة للأطر التربوية والإدارية، وتفعيلا للمشروع الثامن المتعلق بتطوير النموذج البيداغوجي، والمشروع الرابع عشر المتعلق باستعمال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم.

وذكر المصدر ذاته باستفادة المفتشات والمفتشين من دورتين سابقتين، خصصت الأولى لمستجدات اللغة العربية، والثانية للمكونات العلمية الجديدة لمادة النشاط العلمي، مضيفا أنه من المنتظر تنظيم دورات تكوينية أخرى حول مستجدات مواد الرياضيات والاجتماعيات والعدة التكوينية الخاصة بالتربية الدامجة.