ورززات: السيدة بوشارب تقف على تقدم برامج تثمين القصور

وقفت وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة السيدة نزهة بوشارب، أمس الجمعة بورززات، على برامج التثمين المستدام للقصور والقصبات، وتأهيل الأحياء الناقصة التجهيز في هذه المدينة.

وفي هذا الإطار زارت السيدة بوشارب قصر تاوريرت الذي كان موضوع أشغال التثمين والترميم مع تمويل الأنشطة المدرة للدخل لفائدة الساكنة المحلية، وخاصة الشباب والنساء.

وأكدت السيدة بوشارب بالمناسبة أن قصر تاوريرت كان محور مشروع تم في إطاره ترميم 60 بيتا لفائدة 160 أسرة بغلاف 15 مليون درهم.

وأضافت في تصريح للصحافة، أن ترميم هذا القصر هو عمل “مهم جدا” للتراث اللامادي المغربي، مشيرة الى أن هذا المشروع ساهم بشكل كبير في تثمين هذا الموقع التاريخي.

وقالت السيدة بوشارب، التي كانت مرفوقة، بالخصوص، بعامل إقليم ورززات، عبد الرزاق المنصوري ، إن برنامج التثمين المستدام للقصور والقصبات، ركز على 16 موقعا في الجهة، مؤكدة أن القطاع سيستمر في دعم الإجراءات المتخذة في هذا الإطار من أجل أن يشمل بنيات أخرى مماثلة.

ومن جهته، أكد مدير برنامج التثمين المستدام للقصور والقصبة بوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة،، بوعزة بركة، أن هدف هذه الزيارة هو الوقوف على نتائج أشغال الترميم والتثمين التي استفاد منها هذا القصر والتي وصلت نسبتها الى 100 في المائة.

وقال إن هذه العملية أنجزت بالاستعانة بيد عاملة محلية مؤهلة وخبيرة في احترام تام للهندسة المعمارية للقصر .

من جانب آخر، وقفت السيدة بوشارب على تقدم الأشغال بالمشاريع في طور الإنجاز ضمن برنامج تأهيل الأحياء ناقصة التجهيز في ورزازات بغلاف 75.2 مليون درهم.

وتهم هذه المشاريع، التي أنجزت في عدد من أحياء المدينة، تهيئة الفضاءات الخضراء والساحات العمومية وترصيف أزقة بالمدينة.

ومن الأهداف الرئيسية للمشروع تحسين الظروف المعيشية للساكنة ودمج الأحياء الناقصة التجهيز في النسيج العمراني.