ندوة حول الإنصاف وتكافؤ الفرص بالمدرسة بجهة درعة تافيلالت

تم، أول أمس الثلاثاء بمدينة الرشيدية، تنظيم ندوة حول موضوع “الإنصاف وتكافؤ الفرص بالمدرسة بجهة درعة تافيلالت”.

وتندرج هذه الندوة في إطار اتفاقية الشراكة المبرمة بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت واللجنة الجهوية لحقوق الانسان بنفس الجهة.

وذكر بلاغ للأكاديمية أن هذا اللقاء عرف تقديم مداخلات حول السياق العام لانعقاد هذه الندوة وأهدافها والمرجعيات المؤطرة لها، بمشاركة ممثلين عن اللجنة الجهوية لحقوق الانسان والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، وكلية العلوم والتقنيات بالرشيدية، والمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين.

وأضاف المصدر ذاته أن أشغال اللقاء شهدت تقديم عرض للسيد خالد قيس، وهو إطار بالمديرية الإقليمية للتربية الوطنية بالرشيدية حول موضوع “القانون الإطار رقم 17-51 للتربية والتكوين والبحث العلمي وتحديات الإنصاف وتكافؤ الفرص”، وعرض للسيد يونس الحكيم، الباحث بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية حول موضوع “مبدأ تكافؤ الفرص في التعليم الجامعي في ظل التحديات الراهنة”.

كما عرفت الندوة إلقاء ملكاوي، وهو مفتش مادة الاجتماعيات بالمديرية الإقليمية للتربية الوطنية بالرشيدية مداخلة حول “التعليم عن بعد والتعليم بالتناوب ومبدأ تكافؤ الفرص”، في حين تطرقت مداخلة السيد مولاي الغالي بن هشوم، الأستاذ الباحث بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية لموضوع “معيقات تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص في التعليم بجهة درعة تافيلالت”.

وأكد البلاغ أنه تم التطرق إلى بعض القضايا المرتبطة بالمحور الأساسي للندوة، مع تقديم مجموعة من الاقتراحات والتوصيات حول مختلف المشاريع والأوراش ذات العلاقة بالارتقاء بالإنصاف وتكافؤ الفرص في جهة درعة تافيلالت، عبر تحسين وتطوير مقاربات التفكير والتدخل في مختلف القضايا والاشكالات المرتبطة بهذا المجال.