مؤسسات تعليمية بجهة درعة تافيلالت تتوج بجوائز في مجال البيئة

توجت عدة مؤسسات تعليمية في جهة درعة تافيلالت بجوائز في مجال البيئة، تندرج في إطار برنامجي “المدارس الإيكولوجية” و”الصحفيون الشباب من أجل البيئة” دورة 2019/2020.

وذكر بلاغ للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت أن هذه النتائج جاءت كخلاصة لأشغال لجنتي التحكيم على المستوى الوطني لمسابقتي “المدارس الإيكولوجية” و”الصحفيون الشباب من أجل البيئة”، وذلك في سياق تفعيل برنامج العمل المشترك بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ومؤسسة محمد السادس لحماية البيئة.

وأشارت الأكاديمية إلى أنه تم برسم برنامج “المدارس الإيكولوجية” تتويج مدرسة الفارابي بإقليم ورزازات بالشهادة الفضية.

وأضاف المصدر ذاته أنه توجت أربع مؤسسات تعليمية بجهة درعة تافيلالت بالشهادة البرونزية، “بعدما تم إجراء تقييم مشاريع المؤسسات المرشحة لشارة اللواء الأخضر إلى حين التمكن من زيارتها”.

ويتعلق الأمر بكل من مدرسة عبد الرحمان الداخل (إقليم الرشيدية)، ومجموعة مدارس البيهقي (إقليم تنغير)، ومجموعة مدارس أكليم، ومعهد النجاح للتعليم الخصوصي (إقليم ورزازات).

وفيما يتعلق ببرنامج “الصحفيون الشباب من أجل البيئة”، فقد فازت ثانوية ادريس الأول الإعدادية التابعة للمديرية الإقليمية للتربية الوطنية بورزازات بالجائزة الوطنية لموضوع السنة في صنف الفيديو الصحفي.

وحصلت هذه المؤسسة التعليمية على هذه الجائزة بعد إنتاج المتمدرسين بها ربورتاجا بعنوان “يدا في يد لإنقاذ بيئتنا من النفايات البلاستيكية”.

وأشاد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت، السيد علي براد، بمجهودات كافة المتدخلين والشركاء ومنسقي البرنامج سواء على المستوى الجهوي أو الإقليمي.

كما نوه بالعمل الذي قام به مديرو ومنسقو المدارس الذين أطروا المتعلمات والمتعلمين وواصلوا مواكبتهم لهم، بالرغم من الظروف الاستثنائية لهذه السنة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) والتي “لم تثنهم عن عزمهم ولم تنقص من همتهم”.