عملية لإيواء الأشخاص بدون مأوى بميدلت

تقوم السلطات المحلية بإقليم ميدلت، في إطار عمل اللجن المحلية، بإيواء الأشخاص بدون مأوى من مشردين أو عابرين للإقليم.

وذكرت عمالة الإقليم أن هذه المبادرة تنظم بتنسيق مع مختلف المصالح المعنية من سلطات أمنية ومنتخبة وصحية واجتماعية، وذلك من أجل حماية هذه الفئة الهشة من المجتمع وتقديم كل المساعدات الضرورية في ظل موجة البرد التي يعرفها الإقليم.

وأكد المصدر ذاته أن ذلك يأتي تنفيذا لتوصيات لجنة اليقظة الإقليمية للتخفيف من آثار موجة البرد التي يترأسها عامل الإقليم السيد مصطفى النوحي.

ويتم التكفل بهؤلاء الأشخاص في المؤسسات الاجتماعية، مع توفير كل المستلزمات من إيواء ونظافة وأكل وتدفئة وعناية صحية، في ظل مراعاة جميع التدابير الوقائية اللازمة والاحترازية المعمول بها للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقد شملت هذه العملية، التي تشرف عليها سلطات مدينة ميدلت، ومناطق الريش وبومية ومراكز زايدة وايتزر وآيت وفلا، حوالي 120 عملية إيواء.