زاكورة .. دورة تكوينية لفائدة فلاحي منطقة تامكروت

نظمت المديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية لجهة درعة تافيلالت، مؤخرا بجماعة تامكروت (إقليم زاكورة)، دورة تكوينية لفائدة الفلاحين وممثلي التنظيمات المهنية بالمنطقة.

وتندرج هذه الدورة التكوينية في إطار أنشطة المديرية التي تروم تكوين الفلاحين في مجال تثمين المنتوجات الفلاحية، والتعرف على طرق تسويق المنتوجات المجالية على محليا ووطنيا.

وتأتي هذه الدورة التكوينية، التي تطرقت إلى موضوع “الوسم والتصنيف واستسواق المنتوجات الفلاحية”، في سياق الأنشطة المتعلقة بالاستشارة الفلاحية المهتمة بإرشاد الفلاحين والتنظيمات المهنية المختلفة في مجال تسيير مشاريعهم الفلاحية وتحقيق مردودية جيدة على مستوى جهة درعة تافيلالت.

وفي هذا السياق، قال السيد رضوان فايق، ممثل مركز الاستشارة الفلاحية بزاكورة التابع للمديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية لجهة درعة تافيلالت، إن هذه الدورة التكوينية تندرج في إطار الأيام التحسيسية والتوعوية المنظمة لفائدة الفلاحين والتنظيمات المهنية بالمنطقة.

وأكد السيد فايق، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنها تأتي أيضا في سياق تنفيذ البرامج المتضمنة في استراتيجية الجيل الأخضر، مشيرا إلى أنها تروم دعم الفلاحين والتنظيمات الفلاحية من أجل تحسين الدخل وتجويد المنتوجات.

واعتبر أن من شأن اعتماد طرق التسويق الحديثة أن يمنح المنتوجات الفلاحية للمنطقة قيمة مضافة في سياق تثمين المنتوجات وتحسين الدخل.

من جهته، أبرز السيد عبد العزيز الزروالي، وهو مهندس زراعي، في تصريح مماثل، أن هذه الدورة التكوينية تطرقت إلى مجالات تثمين المنتوجات الفلاحية بالمنطقة وكرق وضع الترميز، وكذا كيفية “استسواق المنتوجات المجالية”.

وأشار السيد الزروالي إلى أن هذه المبادرة التواصلية خصصت أيضا لكيفية الالتزام بمعايير السلامة الصحية للمنتوجات المجالية، لكي تتوفر على قيمة مضافة تمكن من تسويقها بشكل جيد على المستويات المحلية والوطنية والدولية.

وكانت المديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية لجهة درعة تافيلالت، قد نظمت دورات أخرى في عدد من أقاليم الجهة تمحورت، على الخصوص، حول “ريادة الأعمال في المجال الفلاحي”، و”تثمين وتسويق المنتوجات الفلاحية”، و”الإعانات المقدمة في إطار صندوق التنمية الفلاحية”، و”تحليل التربة وتسيير خصوبة الأرض”.

ويتم تنزيل مضامين البرنامج التكويني للمديرية في العديد من المحطات الموزعة على الأقاليم الخمسة التابعة لجهة درعة تافيلالت، وذلك في احترام تام للتدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

يذكر أن هذه الدورات التكوينية تندرج في إطار برنامج مواكبة سلاسل الإنتاج الذي تنفذه المديرية، وتماشيا مع استراتيجية الجيل الأخضر التي تهدف إلى تشجيع الشباب على خلق مقاولات فلاحية من أجل توفير فرص الشغل.