توقع استقبال 2153 تلميذا في وضعية إعاقة بجهة درعة تافيلالت

تتوقع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت أن يبلغ عدد التلاميذ في وضعية إعاقة، برسم الموسم الدراسي الحالي (2020/2021)، 2153 تلميذا، ضمنهم 790 تلميذة.

وبحسب معطيات للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت، فإن هذا العدد سيمثل ارتفاعا بنسبة 9.9 في المائة، مقارنة مع الموسم الدراسي الماضي 2019/2020 (1939 تلميذا، ضمنهم 711 تلميذة).

ويتوزع هؤلاء التلاميذ المسجلين برسم الموسم الدراسي الحالي بين التعليم الابتدائي (1821 تلميذا)، والثانوي الإعدادي (170 تلميذا)، والثانوي التأهيلي (162 تلميذا).

وأشار المصدر ذاته إلى أن عدد التلاميذ في وضعية إعاقة الذين سجلوا في مختلف أسلاك التربية والتكوين بجهة درعة تافيلالت برسم الموسم الدراسي 2018/2019، قد بلغ 1375 تلميذا، من بينهم 370 تلميذة.

وتندرج عملية توفير أقسام للتلاميذ في وضعية إعاقة أو مقاعد في الفصول الدراسية العادية في إطار تنفيذ البرنامج الوطني للتربية الدامجة بالمؤسسات التعليمية الذي يهدف إلى تمكينهم من التمدرس إلى جانب التلاميذ الآخرين.

ويستفيد هؤلاء التلاميذ من جميع الوسائل والتجهيزات اللازمة ليتمكنوا من الدراسة في ظروف جيدة، في سياق السعي إلى تشجيعهم على التمدرس والتأقلم مع المحيط الدراسي، مع تكييف أساليب التدريس ووسائل التأهيل والتقييم مع احتياجاتهم.

وتروم برامج تعليم هؤلاء الأطفال تحسين تمدرسهم ضمانا لحقهم في تكافؤ الفرص والإنصاف والإدماج التربوي والسوسويو-اقتصادي، مع الاستفادة من عدة أنشطة وفق مشروع بيداغوجي فردي، مع استقبال مختلف الإعاقات.