تلاميذ الرشيدية يشاركون في الاحتفال باليوم الوطني للأشخاص في وضعية إعاقة

شاركت مجموعة من المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية بإقليم الرشيدية، مؤخرا، في الاحتفال باليوم الوطني للأشخاص في وضعية إعاقة الذي يصادف 30 مارس من كل سنة، واليوم العالمي للتوحد الذي يصادف ثاني أبريل من كل سنة.

وذكرت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بالرشيدية أنه جرى تخصيص أسبوع كامل (من 29 مارس إلى 3 أبريل 2021) للتوعية والتحسيس بأهمية تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة، وذلك تحت شعار “من أجل مدرسة متجددة ومنصفة ومواطنة ودامجة”.

وتم تنظيم حملات تحسيسية وأنشطة إشعاعية فنية وثقافية ورياضية لفائدة هؤلاء الأطفال بمشاركة أقرانهم المتمدرسين معهم من أجل تشجيعهم وتحفيزهم.

وذكر المصدر ذاته أن هذه المبادرة تأتي تنزيلا لمقتضيات أحكام القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بالتربية والتكوين، خاصة المشروع رقم 4 المتصل بتمكين الأطفال في وضعية إعاقة أو وضعيات خاصة من التمدرس، وتكريسا للإنصاف وتكافؤ الفرص بين جميع الأطفال في سن التمدرس، وسعيا للارتقاء بالمنظومة التربوية بهدف جعلها منظومة دامجة وشاملة.

كما تندرج في إطار تعزيز الجهود الهادفة إلى تحقيق المساواة في ولوج المدرسة ودعم التمدرس في صفوف التلميذات والتلاميذ في وضعية إعاقة وتأهيلهم وتيسير اندماجهم وتمكينهم من التعلم واكتساب المهارات والكفايات اللازمة.