تعزيز البنية التحتية لقطاع التعليم بجماعة الريش

تعززت البنية التحتية التعليمية بمنطقة الريش (إقليم ميدلت) بوضع الحجر الأساس، اليوم الأحد، لبناء مدرسة “بوليلي” الابتدائية، بغلاف مالي يقدر بحوالي 6 ملايين درهم.

وقام وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، السيد سعيد أمزازي، بوضع الحجر الأساس لبناء مدرسة “بوليلي” التي ستساهم في توسيع العرض المدرسي بالمنطقة.

وقدمت للوزير والوفد المرافق له المتكون، على الخصوص، من عامل إقليم ميدلت السيد مصطفى النوحي، ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت، السيد علي براد، وممثلي المصالح الخارجية والعديد من الشخصيات، شروحات حول مراحل بناء هذه المؤسسة التعليمية، وكذا قدراتها الاستيعابية ومختلف المرافق التي ستتوفر عليها.

ويتم بناء هذه المؤسسة التعليمية في إطار تجويد بنيات استقبال التلاميذ وتوسيع العرض التربوي، بهدف محاربة الهدر المدرسي، خاصة في صفوف الفتيات، وكذا توفير الحجرات للتلاميذ.

كما تأتي هذه الخطوة في سياق تنفيذ الرؤية الاستراتيجية لقطاع التربية والتكوين، والمرتبطة بتنزيل القانون الإطار رقم 51/17، ولتكريس مبادئ الإنصاف وتكافؤ الفرص والعدالة المجالية بين الوسطين القروي والحضري.

ومن المتوقع أن تستقبل مدرسة “بوليلي” الابتدائية، برسم الموسم الدراسي المقبل، 373 تلميذا، من بينهم 166 فتاة، ضمن مختلف مسارات التعليم الابتدائي.

وقال السيد أمزازي، في تصريح للصحافة، إن من شأن إحداث هذه المدرسة أن يمكن من استقطاب عدد كبير من تلاميذ الحي الجديد الذي تقام بقربه هذه المؤسسة التعليمية.

وأكد أن هذا المشروع يهدف إلى توسيع العرض المدرسي والتخفيف من بعض الاكتظاظ الذي تعرفه مدرسة “9 أبريل” الابتدائية بالريش، مما سيفتح المجال لاستقبال مزيد من التلاميذ.

وبالمناسبة، قدمت للوزير والوفد المرافق له معطيات حول واقع قطاع التربية الوطنية بمنطقة الريش، والإجراءات المتخذة برسم السنة الدراسية 2020-2021.

واطلع على معطيات تهم خريطة التمدرس بالمنطقة، لاسيما المؤسسات التعليمية الابتدائية التي تستوعب حاليا 3247 تلميذا، من بينهم 1593 من الإناث، والمؤسسات التعليمية الثانوية، إذ يصل عدد المتمدرسين في السلك الإعدادي 2701 تلميذا (ضمنهم 1209 من الإناث)، و2344 بالسلك التأهيلي (ضمنهم 1162 من الإناث).

كما قام السيد أمزازي، والوفد المرافق له، بمعاينة البقعة الأرضية المخصصة لإحداث الكلية متعددة التخصصات بميدلت، وذلك بحضور رئيس جامعة مولاي إسماعيل السيد حسن السهبي، والتي ستساهم في تيسير الدراسات الجامعية لطلبة المنطقة.

وهمت الزيارة أيضا ملحقة مدرسة تملاحت بمنطقة زايدة التي من المتوقع أن تستوعب، خلال الموسم الدراسي 2021/2022، نحو 145 تلميذا، ضمنهم 72 من الإناث.