تخصيص تسعة مراكز لتوزيع الشعير المدعم لفائدة مربي الماشية

أكدت المديرية الجهوية للفلاحة بدرعة تافيلالت أنه سيتم توزيع 100 ألف قنطار من الشعير المدعم لفائدة مربي الماشية في المناطق المتضررة من قلة التساقطات المطرية بالجهة، من خلال 9 مراكز أساسية.

وسيتم توزيع هذه الكمية من الشعير المدعم لفائدة مربي الماشية في جهة درعة تافيلالت، خلال الفترة من مارس الجاري إلى نهاية يونيو المقبل، عبر مراكز أساسية توجد في أقاليم الرشيدية، وورزازات، وتنغير، وميدلت وزاكورة، تطبيقا للتدابير التي أعلنت عنها وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.

وسيوزع 14 ألف قنطار من الشعير المدعم على مربي الماشية في إقليم الرشيدية، التي تتوفر على مركزين للتوزيع، و13 ألف قنطار لفائدة مربي الماشية بإقليم ورزازات (مركز واحد)، و13 ألف قنطار أخرى مخصصة لإقليم زاكورة (مركزين للتوزيع).

وخصص لمربي الماشية في إقليم ميدلت، التي تتوفر على مركزين للتوزيع، 40 ألف قنطار من الشعير المدعم، في حين سيحصل الفلاحون في إقليم تنغير (مركز واحد) على 20 ألف قنطار.

يذكر أن وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات أعلنت، عن توزيع 2.5 مليون قنطار من الشعير المدعم لصالح مربي الماشية في المناطق المتضررة من قلة التساقطات المطرية.

وأوضحت الوزارة أن هذا الإجراء يندرج في إطار برنامج خاص لدعم علف الماشية وضعته الوزارة للتخفيف من آثار هذا النقص في التساقطات المطرية التي عرفها الموسم الفلاحي الحالي (2019 – 2020) في عدة جهات من المملكة على القطيع، وخاصة لدى ساكنة المناطق الأكثر تضررا.

وأشارت الوزارة إلى أن هذا البرنامج يرتكز “على توزيع 2.5 مليون قنطار من الشعير المدعم للأشهر الثلاثة القادمة (أبريل- ماي- يونيو)، كما سيتم توفير الشعير لمربي الماشية بسعر محدد يبلغ 2 دراهم للكيلوغرام، وستغطي الدولة الفرق مع سعر السوق”.