الجاذبية الاقتصادية للعمالات والأقاليم .. توصيات مديرية الدراسات والتوقعات المالية

أصدرت مديرية الدراسات والتوقعات المالية مؤخرا عددا جديدا من سلسلة “موجز عن ال​​سياسة” تحت عنوان ” أية جاذبية اقتصادية لعمالات وأقاليم المغرب”.

 وفي ما يلي توصيات المديرية الست من أجل تعزيز هذه الجاذبية:

1- إشعاع المجالات الترابية في قلب سياسة المراكز  الجهوية للاستثمار:  وفقا للإصلاح الجديد للمراكز  الجهوية للاستثمار، فإن هذه المؤسسات مطالبة بأن تكون هيئات فاعلة ليس فقط في “تشجيع الاستثمار”. ولكن أيضا في “الزخم الاقتصادي والعرض الترابي”.

2- التزود بنظام معلوماتي ترابي حول مناخ الأعمال سيكون بمثابتة ميزة هامة للحصول على معطيات ملموسة حول تدبير دورة حياة المقاولات العاملة في مجال ترابي معين وتحديد العقبات الرئيسية، وذلك من أجل الانخراط في منهجية للتحسن المستمر.

3- تعزيز الربط بين المجالات الترابية، ولا سيما المجالات القروية، مع بقية فروع النشاط الاقتصادي من خلال أنظمة النقل وتكنولوجيا المعلومات:  تعد الولوجية داخل وبين المجالات الترابية عاملا أساسيا، سواء تعلق الأمر بالسياح أو الساكنة المحلية. فهذا العامل  شرط لا غنى عنه لتسهيل تنقل المواطنين، وتعزيز  فك العزلة عن المجالات الترابية وزيادة حجم السوق بالنسبة للمقاولات و المساهمة في تشكيل صورة المجال الترابي من أجل اندماج أفضل في الخريطة الوطنية والعالمية.

4- ضمان التتبع، في الوقت الفعلي، لفضاءات الاستقبال الحالية المخصصة  للمقاولات:  والسهر على أن تكون مماثلة للمعايير الدولية ومرتبطة بشكل جيد بشبكات النقل الوطني، باختلاف أنواعها.

5- الاستثمار بشكل مكثف في سياسة “علامة تجارية للمدينة” مرتبطة بمشروع حضري: انطلاقا من ملاحظة مفادها أن سمعة المدينة تولد ازدهارها الاقتصادي. وتقوم هذه الفكرة على تصميم مشروع حضري يهدف إلى إنشاء علامة تجارية للمجالات الترابية ذات الجاذبية الاقتصادية المنخفضة، قوامها التوفيق بين الهوية الموروثة والهوية المتوقعة للمجال الترابي.

6- تطوير السياحة القروية وفق منظور يوائم بين الحفاظ على التراث والتنمية المحلية:  ويتعلق الأمر بتنويع العرض السياحي الذي تهيمن عليه إلى حد كبير، الوجهتان السياحيتان لمراكش وأكادير وكذلك المدن الساحلية الشمالية، وتعزيز التراث الطبيعي والغني الذي تزخر به المجالات الترابية المغربية النائية، مع المساهمة في خلق دينامية للتشغيل في هذه  المناطق.